حقق انتصارات صغيرة

السعي وراء تحقيق أهدافك يشبه إلى حد كبير تجميع أجزاء أحجية الصور المقطعة بينما تسعى في النهاية إلى تحقيق النتيجةالنهائية، مازال عليك العمل قطعة بقطعة ولأنك ستقضي معظم وقتك في محاولة تحقيق تقدم ، يجب عليك أن تستمتع بما تفعله لكي . يمكنك الإنتهاء منه.

اغتنم البهجة من هذه العملية ،واستخدم النجاحات الصغيرة التي تحققها في تزويدك بالوقود لمواصة جهودك المستمرة قضى لويس مانيلا حياته المهنية في التخطيط لكل تفصيلة صغيرة من تفاصيل تمثيل . المحال التجارية بأفضل شكل لقد كان يعرف كل شيء عن مجال جذب اهتمام العميل واستخدام المطبوعات في تحقيق .اعلى المبيعات .وبعد إحدى وثلاثين سنة من العمل قرر لويس التقاعد مبكرا .وبعد ذلك أخذ في البحث عن شيء يفعله ويكون جديرا بالإهتمام


وقرر لويس افتتاح مركز مراسلة ، حيث يستطيع الناس من خلاله شحن الطرود ،وشراء الصناديق ،وتصوير المستندات، وإرسال الفاكسات. لقد كان هذا تعديلا ضخما في حياته المهنية. يقول لويس: "لقد اعتدت أن أكون مجرد فرد واحد من أفراد الفريق في مؤسسة عالمية ،ولكنني الآن مسئول عن كل شيء.

ولقد كان أسلوب العمل اليدوي أكثر أهمية . ويقول لويس: "فيما مضى ,كنت أتعامل مع مديري المجموعات . لقد كنت معتادا على إصدار التقارير والأوامر ، ولكنني لم أكن أقوم بالعمل بنفسي ، ولم أكن أفعل أي شيء باستثناء أن أخبر الآخرين بما ينبغي عمله .أما الآن فأنا في عالم الواقع


إنه يشعر ببهجة عظيمة من التغلب على الصعوبات اليومية في العمل ، مثل تعديل ساعات عمل الموظفة الأولى لديه صاحبة الست والستين سنة للحفاظ على رضاها عن العمل ،أو إصلاح تسرب الحبر في ماكينة الطباعة ،أو العثور على وسيلة لنسخ وثيقة . مكونةمن سبعمائة صفحة في وقت محدد.


يقول لويس :" إنها لعبة مختلفة هنا ، ولكن معرفة جميع التفاصيل الصغيرة التي يحتاج إليها العمل أمر شديد الإشباع والإرضاء

 

الشعور بالرضا في الحياة يزيد بنسبة 22 بالمائة لدى الأشخاص الذين يحققون فيضا مستمرا من الإنجازات الصغيرة عن هؤلاء الذين يظهرون اهتمامهم بالإنجازات لضخمة وحدها.

كتاب

 "من أسرار الناجحين"
 الدكتور ديفيد نيفن

الدورات والمناسبات النشطه  

يمكنكم الإنضمام  لأي من المناسبات والتسجيل بها