اعمل بكد وسوف تحصل على المكافآت. الأمر يبدو بسيطا

لكن هل تتذكر كيف كانت تبدو المذاكرة من أجل امتحان؟

بعض الطلاب يذاكرون بلا كلل  أو ملل ولا يؤدون الامتحان بشكل جيد, والبعض لا يذاكر على الاطلاق تقريبا ويحققون درجات رائعة


.يمكن أن تبذل جهدا هائلا بغير كفاءة ولا تحصل على أي شئ أو يمكنك أن تبذل جهودا متواضعة بكفاءة وتحصل على ما تريد .الغرض مما تفعل هو أن تحقق تقدما لا أن تستهلك نفسك فحسب

كانت مؤسسة فطائر أشنباخ مؤسسة قائمة في مقاطعة لانكستر، بولاية بنسلفانيا. كان لدى مخبز العائلة قاعدة عملاء أوفياء، وكان الخبز يحقق أرباحا جيدة لأكثر من أربعة عقود. وفي التسعينات قرر الملاك التوسع، بحيث يقدم المخبز أيضا ساندويتشات سريعة وبضائع أخرى وتتم إضافة فروع جديدة لكل من محلات البيع بالجملة والتجزئة

إن ملاك المخبز لم يعملوا بكد أبدا في حياتهم مثلما عملوا في فترة ما بعد التوسع. وفي مقابل كل هذا العمل الدءوب والجهد الشاق . حصلوا على أموال أقل وأصبحوا مهددين بالإفلاس لأنهم لم يستطيعوا الوفاء بالديون التي جلبتها عملية التوسع

قدم إيرل هيس-مدير تنفيذي متقاعد لبعض المشروعات- دعما ماليا للشركة للحفاظ على بقائها في العمل، وبعد ذلك اشترى المشروع بالكامل في نهاية الأمر. لقد نظر إلى الأمور بعين مراقب موضوعي ووجد أن المشروع محكوم عليه بالفشل بسبب عدم الكفاءة.


 يقول  هيس:

لقد كانت لديهم منتجات أكثر مما ينبغي. وكانت نسبة 90% من المبيعات تتحقق من 10% فقط من المنتجات. لقد كانوا يفقدون أرباحهمبصناعة منتجات منخفضة الجودة

يقول هيس أيضا إنه عندما اشترى الشركة، كان يعلم "أنه لم يكن من الممكن بحال أن يبذل هؤلاء الناس جهدا أكبر في العمل، ولكن كان من الممكن أن يعملوا بمزيد من الذكاء.


بذل الجهد هو السمة الوحيدة التي يبالغ في تقديرها عند الحديث عن تحقيق النجاح. عادة ما يصف الناس هذه السمة على أنها أفضل ضمان للنجاح في حين أنها في الواقع أحد العوامل الأقل أهمية. بذل الجهد في حد ذاته هو تنبؤ سيئ إلى حد بشع بالنتائج، وذلك لأن بذل الجهد بغير كفاءة هو مصدر هائل للإحباط، يؤدي بالناس إلى استنتاج أنهم لا يستطيعون تحقيق النجاح أبدا لأنه حتى ببذلهم أقصى جهد ممكن لم يحققوا أية نتائج

 

كتاب

 "من أسرار الناجحين"
 الدكتور ديفيد نيفن

الدورات والمناسبات النشطه  

يمكنكم الإنضمام  لأي من المناسبات والتسجيل بها